مجلة نفس

هل تعاني سرا من اضطراب الأكل؟

هناك أشخاص يعانون سرا، بينما في الظاهر يبدون وكأنهم لا يخفون شيئا. يأكلون بشكل طبيعي في العلن ولكنهم يفرطون في أكل الخبز والزبدة ورقائق البطاطا ليلا، ويذهبون للنوم مع ألم في المعدة وشعور بالذنب.

 

ربما يعانون من التمارين الرياضية رغم ألمهم ويتمنون الراحة ولكن القلق يجعل الأمور خارج السيطرة فيشعرون بأنهم عبيد للصالة الرياضية، وهذا متعب جسديا وعقليا.

 

يجب أن لا ننسى أن اضطرابات الأكل تؤثر على الناس من جميع الأجناس والفئات العمرية ونوع الجنس والأوزان والأحجام. فكر في اضطراب الأكل لديك بأنه شريك سيء يقول لك أي شيء كي يبقيك في قبضته.

 

الحياة مع اضطراب الأكل تشعرك بالتعاسة. قد يعطيك شعور بالراحة في البداية ولكنه على المدى الطويل يؤدي إلى القلق والتعاسة.

 

اضطرابات الأكل ليست خيارا وليس لها علاقة بضعف الإرادة، هي مرض نفسي وتستحق المساعدة من مهنيين متمرنين، فالشفاء منها ممكن. يجب أن لا تناضل ضد هذا المرض لوحدك. فأنت تستحق حياة بدون أفكار ثابتة حول الطعام وجسدك. قم بالخطوة الأولى في البحث عن مساعدة، فالأمر يستحق.

 

 

المصدر

 

المؤلف: جنيفر رولين، ماجستير في العمل الاجتماعي، مجازة في العمل الاجتماعي، والسريري: معالجة اضطرابات الأكل في روكفيل، ماريلاند، متخصصة في مساعدة المراهقين والبالغين على الشفاء من فقدان الشهية ، والشره المرضي ، ومشاكل تناول الطعام ، ومشاكل في شكل الجسم.

 

فريق التحرير

أول مجلة الكترونية تهتم بنشر ثقافة علم النفس بجميع فروعه في العالم العربي.

1٬549 تعليق