مجلة نفس

كيف يتعلم الطفل ؟

أثبتت العديد من الدراسات أن العقاب بغض النظر عن كونه وسيلة فاشلة للتربية, فهو بذات الوقت لايُعلم الطفل الخطأ من الصواب, إنما يعلمه كيف يعمل بحذر وبطريقة لايُكتشف فيها سلوكه الخاطئ مرة آخرى!
كما هو معروف يتعلم الطفل في الغالب من خلال مايراه من سلوكيات أكثر بكثيرٍ مما يُقال له, وقد ذكرت الدكتورة لورا مرخام في مقالة لها الوسائل التي تساهم في تربية الطفل وتعليمه الصواب من الخطأ وغيرها من السلوكيات, سوف نذكر بعضاً منها وسوف أذكر العديد من الأمثلة لتقريب الصورة وتوضيحها بدرجة أكبر:-
  • حين تُظهرين الحُب والبهجة حين رؤيتك لطفلك فسوف يشعر أنه شخصٌ ذو قيمة وأهمية.
  • حين تستمعين إلى شكواه بلا انتقاد أو استخفاف لتفاهة مايعاني منه, سيتعلم أن الحياة قد تكون صعبة أحياناً وأن بإمكانه التغلب على الصعاب وتجاوز الأزمات.
  • حين تقومين بمساعدته بتنظيف ما أسقطه من الماء بابتسامة ودون صراخ أو انتقاد سيتعلم أن يتقبل المشكلات التي تعترضه بهدوء وأنه ليس من الضروري البكاء وإلقاء اللوم على الآخرين, ببساطة القيام بما يساعد لحل المشكلة.
  • حين تغفرين له أخطاءه وتبتسمين في وجهه سيتعلم أن الخطأ وارد وأنه ما من أحد كامل, وأن التسامح أمر جميل ونسيان الخطأ أجمل.
  • حين تعتذرين منه وتقومين بإصلاح خطأكأأببلبلشيتبحن ]أك, سيتعلم أن يتحمل مسؤولية أخطاءه وإصلاحها.
  • حين تُظهرين التعاطف معه لكونه حزيناً أو مستاءً, سيتعلم أن المشاعر يمكن التغلب عليها حتى وإن أخذت بعض الوقت.
  • حين تظهرين اهتماماً لحديثه وتتركين ما بيدك لتستمعي له, مهما كان حديثه سيتعلم كيف يتعامل باحترام مع الآخرين وينصت لهم.
وبالعكس ,
  • حين تقومين بمعاقبته لأنه صرخ على أخيه الصغير, أنتِ تدفعينه بعقابك هذا لكراهية أخيه, وعدم الاهتمام به مطلقاً.
  • حين تصرخين بوجهه أو تتلفظين بجمل وكلمات نابية, سيتعلم أن لابأس بالصراخ والتلفظ بكلمات بذيئة.
  • حين تعاقبينه على سلوكياته, سوف يتعلم أن هذه هي الطريقة السليمة لحل المشكلات, وهي أن الشخص صاحب السلطة الأعلى بإمكانه أن يمارس تسلطه على الأضعف .
  • حين يسمعنا نكذب لشخص ما وهو يعلم الحقيقة , سيتعلم أن الكذب لابأس به.
  • حين نكذب بشأن عمره للدخول إلى الملاهي للحصول على تذكرة مخفضة, سيتعلم أن الغش أمرٌ لابأس به.
  • حين تعدهم بأن تأخذهم للحديقة إذا ماانتهوا من حل واجباتهم, ثم تخلف وعدك وتبرر تصرفك هذا بأية أعذار, سيتعلم أنه ليس من الضروري الحفاظ على الوعود أو أن يعمل مايقوله!
وبالنهاية أًشير لدراسة حديثة نشرت في دورية الرابطة الأمريكية لعلم النفس  (APS Journals) أن الأطفال بين عمر ال 19-21 شهر , يعلمون الفرق بين الصح والخطأ, بمعنى أنهم يعلمون مايجب عليه ومايجب تجنبه, ولكن طرق التربية والبيئة قد تؤدي إلى تشويه هذه المفاهيم لديهم…
ا. سعدية القعيطي
المصادر

المصدر الاول

المصدر الثاني

فريق التحرير

أول مجلة الكترونية تهتم بنشر ثقافة علم النفس بجميع فروعه في العالم العربي.

8 تعليقات

أول مجلة الكترونية تهتم بنشر ثقافة علم النفس بجميع فروعه في العالم العربي، لغتنا العربية تعكس نطاق انتشارنا، نسعى لخدمة المجتمعات العامة والخاصة، المنظمات الحكومية والشركات التجارية.

اقراء المزيد …