مجلة نفس

لماذا تفضل النساء اللون الوردي

تدعم الدراسة التي أجراها الباحثون آنيا س. هالبرت ويازو لينغ من جامعة نيوكاسل وتم نشرها في مجلّة البيولوجيا النفسية الحالية، فكرة أن الرجال والنساء يختلفون في تفضيلهم للألوان، ووجدوا أن النساء تفضلن اللون الوردي أو على الأقل “ظل اللون الأزرق الأكثر احمرارا”.

 

ولمعرفة ما إذا كان للتكوين البيولوجي دور أكثر تأثيرا من الثقافة أم العكس، قام الباحثون بإجراء اختبار على مجموعة من الصينيين، وكانت النتائج متشابهة، وتدعم فرضية أن اختلافات الجنس ذات عنصر بيولوجي، وأشارت النتائج إلى أن اللون المفضل عالميا هو الأزرق وقد برر الباحثون ذلك بأن السبب هو الحقبة التي كان الناس يفضلون فيها لون السماء الزرقاء الصافية لأنها دليل على الطقس الجيد كما يشير اللون الأزرق أيضا إلى مصدر المياه النظيفة.

 

وفوق ذلك، فإن النساء يفضلن النهاية الحمراء للمحور الأحمر-الأخضر، وهذا ينقل تفضيلهم للون بعيدا عن الأزرق نحو الأحمر. وحسبما يرى الباحثون، فإن السبب في ذلك ربما يعود إلى مجتمعات الصيد وجمع الثمار عندما كانت النساء يجمعن الثمار ويستفدن من القدرة على تحديد الفاكهة الحمراء الناضجة. وقد دفع التطور النساء لتفضيل الألوان المائلة إلى الأحمر مثل الفاكهة الحمراء والوجوه الحمراء المعافاة صحيا. يخطط الباحثون لتعديل الاختبار لاستخدامه على الأطفال الصغار للبحث في أدوار الطبيعة مقابل التربية في تفضيل الألوان.

 

المصدر

 

فريق التحرير

أول مجلة الكترونية تهتم بنشر ثقافة علم النفس بجميع فروعه في العالم العربي.

اضف تعليق

أول مجلة الكترونية تهتم بنشر ثقافة علم النفس بجميع فروعه في العالم العربي، لغتنا العربية تعكس نطاق انتشارنا، نسعى لخدمة المجتمعات العامة والخاصة، المنظمات الحكومية والشركات التجارية.

اقراء المزيد …