مجلة نفس

ممارسة التمارين الرياضية تحيل دون شيخوخة المخ

تشير الدكتورة “Rebecca Ready”، أستاذ عـِلـْم النفس المشارك في جامعة ماساشوستس امريست “Massachusetts, Amherst” إلى أن ممارسة التمارين الرياضية قـدّ يقي من ضمور المخ المرتبط بالتقدم في العمر، فممارسة التمارين الرياضية مفيد للروح والجسد على السواء، فـهــو مفيد للصحة النفسية، واللياقة البدنية، والمحافظة على وزن صحي، والتمتع بنوم هانئ. وتشير البحوث الحديثة إلى أنه يمكننا أن نضيف صحة المخ إلى قائمة تلك الفوائد.

 

فممارسة التمارين الرياضية مفيد للخلايا العصبية، وممارسة الأنشطة الرياضية في الهواء الطلق يمكن أن يساعد على المحافظة على صحة المخ مع تقدمنا في العمر. وثـَـمَّـة العديد من الدراسات التي تتناول مقارنة حجم منطقة رئيسية في المخ تعرف باسم “الحـُـصين (hippocampus)” قبل وبـعــد ممارسة التمارين الرياضية.

 

ومنطقة “الحـُـصين” تلك هــي منطقة تشبه في شكلها شكل حصان البحر ومدفونة بعمق داخل المخ ولها أهمية كبيرة في تعلـُّـم وتذكـُّـر المعلومات الجديدة، إلاّ أن حجمها يميل إلى الضمور مع التقدم في العمر وهــي من أوائل مناطق المخ التي تضمر في حالة الإصابة بمرض ألزهايمر، وعليه فإن كبر حجم منطقة “الحـُـصين” تلك هــو دليل على صحة المخ.

 

وتشير الدراسات إلى أن ممارسة التمارين الرياضية لها آثـار ايجابية كبيرة على حجم منطقة “الحـُـصين” تلك، إذ يبدو أن ممارسة التمارين الرياضية إنــمــّـا يحول دون ضمور تلك المنطقة المرتبط بالتقدم في العمر، لا سيــِّـمـا على فص المخ الأيسر الذي يتحكم في وظائف اللغة.

 

المصدر

 

 

 

فريق التحرير

أول مجلة الكترونية تهتم بنشر ثقافة علم النفس بجميع فروعه في العالم العربي.

اضف تعليق

أول مجلة الكترونية تهتم بنشر ثقافة علم النفس بجميع فروعه في العالم العربي، لغتنا العربية تعكس نطاق انتشارنا، نسعى لخدمة المجتمعات العامة والخاصة، المنظمات الحكومية والشركات التجارية.

اقراء المزيد …