مجلة نفس

كيف لنا أن نساعد إذا ما تعرض احدهم لازمة نفسية

تفيد الدكتورة “Jacqueline Gray“، والدكتورة “Lynn Bufka” من جمعية عـِلـْم النفس الأمريكية أن اضطرابات الصحة النفسية تصيب عشرات الملايين كـُـلّ عام، وقـدّ تصل في بعض الأحيان لمستوى الأزمة النفسية مثل الاكتئاب، والصدمات، واضطرابات الأكل والنوم، وإدمان الكحوليات أو المخدرات، والأفكار التي تتعلق بإلحاق الأذى بالنفس أو الانتحار.

 

وثـَـمَّـة دلائل تشير إلى إصابة المرء بأزمة نفسية منها التغيـُّـر السلوكي المفاجئ، وإهمال النظافة الشخصية، وزيادة أو خسارة الوزن، وتدهور الأداء سواء في العمل أو الدراسة، والتغيـُّـرات المزاجية الواضحة مثل الشعور بالغضب أو القلق أو الحزن، والانسحاب من الأنشطة والعلاقات المعتادة. وهــي تغييرات قـدّ تحدث بشكل مفاجئ وشديد أو بشكل تدريجي.

 

وفي حالة ما إذا ارتاب المرء في أن شخص عزيز عليه يعاني من أزمة نفسية ما، عليه أن يساعده في اجتيازها، وأول خطواته إلى ذلك تتمثل في التواصل معه والتحدث إليه بهدوء وإنصات وبطريقة داعمة وخالية من الأحكام المسبقة، ثـُـمَّ عليه توجيهه بعدئذ لالتماس العون من أحـد الأطباء النفسيين القادرين على فهم وعلاج المشكلات النفسية والسلوكية المـُـعـقــَّـدة أفضل من غيرهم، خصوصـًا على مستوى الأزمات النفسية.

 

ولا توجد أزمة نفسية أكثر إلحاحـًا وخطورة من التفكير في الإقدام على الانتحار أو على إلحاق الأذى بالنفس أو بالغير، فإن كان المرء يرتاب في أن شخصاً عزيزاً عليه يعاني من مثل تلك الأفكار عليه ألا يتركه بمفرده وإبعاده تمامـًا عن الأسلحة النارية أو غيرها من الأدوات الأخـرى المحتمل استخدامها لإلحاق الأذى بالنفس أو بالآخــرين بما في ذلك الأدوية الطبية، ثـُـمَّ عليك أن تأخذه إلى قسم الطوارئ بالمستشفى لتلقي العناية الطارئة اللازمة.

 

 

المصدر

 

فريق التحرير

أول مجلة الكترونية تهتم بنشر ثقافة علم النفس بجميع فروعه في العالم العربي.

اضف تعليق

أول مجلة الكترونية تهتم بنشر ثقافة علم النفس بجميع فروعه في العالم العربي، لغتنا العربية تعكس نطاق انتشارنا، نسعى لخدمة المجتمعات العامة والخاصة، المنظمات الحكومية والشركات التجارية.

اقراء المزيد …