مجلة نفس

تعتقد أنك تستطيع قيادة السيارة وأنت شارد الذهن؟ فكر مرة ثانية

إذا كانت قيادة السيارة بذهن شارد سلوكا خطرا، لماذا يتجاهل العديد من السائقين هذه المخاطر؟

 

وجدت دراسة أجريت حول هذا الموضوع أن 61% من أولئك الذين يستجيبون للرسائل الشخصية والبريد الالكتروني والمكالمات أثناء القيادة يفعلون ذلك لأنهم يخافون من كون هذه الرسائل طارئة. ورغم أن 85% من المستجيبين يعرفون بأن استخدام الهاتف الجوال أثناء القيادة خطر إلا أنهم لا يغيرون سلوكهم.

 

وبينما تتوفر التكنولوجيا للمساعدة في كبح الشرود أثناء القيادة، إلا أن معظم السائقين لا يستخدمونها. فقط 12% من المستجيبين للدراسة يستخدمون هذه التكنولوجيا.

 

فقط ضحايا القيادة بذهن شارد مثل روبي نوثانغل التي صدمها سائق شارد الذهن أثناء عبورها الشارع وكانت إصابتها شديدة، وعائلاتهم مثل جويل فيلدمان الذي فقد ابنته بسبب سائق شارد الذهن، يعرفون المخاطر جيدا.

 

كن سائقا مثقفا وتذكر أنك لست محصّنا، وأن الحوادث التي قد تؤثر في حياة الناس إلى الأبد يمكن أن تحدث في جزء من الثانية.

 

المصدر

المؤلف: سو شيف، خبيرة في سلامة إنترنت العائلة

فريق التحرير

أول مجلة الكترونية تهتم بنشر ثقافة علم النفس بجميع فروعه في العالم العربي.

6 تعليقات

أول مجلة الكترونية تهتم بنشر ثقافة علم النفس بجميع فروعه في العالم العربي، لغتنا العربية تعكس نطاق انتشارنا، نسعى لخدمة المجتمعات العامة والخاصة، المنظمات الحكومية والشركات التجارية.

اقراء المزيد …