مجلة نفس

ثلاث أساطير أخرى عن الشيخوخة تتحطم: الجينات والجنس والإتكالية

يعتقد الكثير منا أن الشيخوخة متأصلة في الجينات لدينا، وأن طول العمر يعتمد على مدى حكمة اختيارنا
لآبائنا وأجدادنا. ولكن يجب أن لا نشعر بالقلق إزاء جيناتنا بل إزاء كيفية عرض تلك الجينات.

يمكننا أن ندع الرمز الوراثي الخاص بنا يعرض نفسه ميكانيكيا أو يمكننا أن نقوم نحن بتعديل بعض البرامج الوراثية لدينا من خلال خيارات نمط الحياة.

أي أن نوعية حياتنا في الشيخوخة تقع إلى حد كبير في نطاق سيطرتنا.

أما النشاط الجنسي فلا يتراجع بالضرورة مع الشيخوخة. والسبب الرئيسي لانخفاض النشاط الجنسي هو
القدرة على الأداء بقدر أقل من الخيال والتوقع.

ويرتبط النشاط الجنسي ارتباطا إيجابيا بطول العمر. وفي الدراسات العلمية ، يعيش الرجال المتزوجون لمدة
أطول بثماني سنوات تقريبا من الرجال الذين لم يتزوجوا قط بينما تعيش المرأة المتزوجة أكثر بثلاث
سنوات من المرأة التي لم تتزوج قط.

تقول الأسطورة أن التقدم بالسن يعني العيش في مؤسسة في حالة من التبعية: والواقع ليس بهذا التشاؤم، فلن
يبقى أكثر من 25 % من الناس في دار الرعاية في أي وقت من حياتهم ، بما في ذلك الزيارات القصيرة
لإعادة التأهيل.

الشيخوخة تحدث دائما في سياق المجتمع ، لذلك يجب تحسين الوضع الاجتماعي الحالي للمسنين.

المصدر

المؤلف: الطبيب مارك إي. ويليامز، مؤلف لأربعة كتب وأكثر من 100 مراجعة لمؤلفات أقرانه ومقالات
أخرى حول طب الشيخوخة

فريق التحرير

أول مجلة الكترونية تهتم بنشر ثقافة علم النفس بجميع فروعه في العالم العربي.

اضف تعليق

أول مجلة الكترونية تهتم بنشر ثقافة علم النفس بجميع فروعه في العالم العربي، لغتنا العربية تعكس نطاق انتشارنا، نسعى لخدمة المجتمعات العامة والخاصة، المنظمات الحكومية والشركات التجارية.

اقراء المزيد …