مجلة نفس

متى يجب الرجوع إلى اضطرابات الأكل

عندما يصطدم المعالج النفسي بالشك في اضطرابات الأكل، يشكل ذلك تحديا كبيرا أمام المرضى.

 

فالمريض يتراجع عند ذكر مركز غذائي أو برنامج معالجة، فهو يثق بمعالجه النفسي ولا يود اللجوء إلى مركز أو برنامج. ويصاب العميل بالرعب من إدخال أخصائي تغذية في المعالجة. ولكن تجنب الحديث عن عناصر الغذاء هو تجنب لما هو ضروري للشفاء الكامل.

 

تتمثل إحدى فوائد العمل مع فريق متعدد التخصصات في القدرة على التعاون أسبوعيًا وتلقي التحديثات على وزن المريض. فحتى الطبيب الأكثر مهارة لا يستطيع أن يخبر بصريا إذا كان المريض يلحق ضررا بجسمه.

الأوزان الأسبوعية أو نصف الشهرية أو الشهرية هي طريقة جيدة لمراقبة الاتجاهات السلوكية التي قد تنعكس على تغيرات الوزن.تتضمن فوائد العلاج اليومي، الإشراف على الوجبات، مشورة أسبوعية شاملة مع أخصائي تغذية، الدعم في مراقبة أعمال المختبر والتعاون مع الأطباء، العلاج الجماعي، العلاج الأسري ودعم الأسرة، والتعاون الأسبوعي مع أخصائيي اضطرابات الأكل.

 

 

المصدر

 

المؤلف: الطبيبة كريستين فولر، طبيبة وكاتبة عن الصحة العقلية السريرية لمركز الاكتشاف.

 

 

فريق التحرير

أول مجلة الكترونية تهتم بنشر ثقافة علم النفس بجميع فروعه في العالم العربي.

اضف تعليق

أول مجلة الكترونية تهتم بنشر ثقافة علم النفس بجميع فروعه في العالم العربي، لغتنا العربية تعكس نطاق انتشارنا، نسعى لخدمة المجتمعات العامة والخاصة، المنظمات الحكومية والشركات التجارية.

اقراء المزيد …