مجلة نفس

ظاهرة “تجاهل الآخــرين بالانشغال عنهم بالأجهزة النقالة الذكية” يمكن أن تهدد احتياجاتنا الإنسانية الأساسية

في بحث جديد أجرته جامعة “Kent“، يشير عالميّ النفس “Varoth Chotpitayasunondh” و”Karen Douglas” إلى أن تجاهلك لشخص بصحبتك في موقف تفاعل اجتماعي معين وجهـًا لوجه من أجل التركيز على هاتفك النقال – فيما يسمى بظاهرة “تجاهل الآخــرين بالانشغال عنهم بالأجهزة النقالة الذكية” – يمكن أن يكون له أثــر سلبي على العلاقات من خلال تهديده لاحتياجنا الإنساني الأساسي بالانتماء لبعضنا البعض.

 

وظاهرة “تجاهل الآخــرين بالانشغال عنهم بالأجهزة النقالة الذكية” هــي شكل من أشكال الاستبعاد الاجتماعي التي تهدد الاحتياجات الإنسانية الأساسية للناس وعلى رأسها الشعور بالانتماء، وتقدير الذات، والوجود الهادف، والشعور بالسيطرة.

 

وقـدّ أشارت النتائج إلى أنه مع زيادة مستوى التعرُّض لظاهرة “تجاهل الآخــرين بالانشغال عنهم بالأجهزة النقالة الذكية” يشعر الناس بمزيد من التهديد لاحتياجاتهم الإنسانية الأساسية، حيث يشعرون بعدم الرضا عن مستوى التواصل والعلاقة مع الآخــرين. كما أفادت النتائج بأن ظاهرة التجاهل على هذا النحو إنما تؤثر حاجة الناس إلى الشعور بالانتماء تحديدًا مما يفسر ما لها من تأثيرات سلبية شاملة على التفاعل الاجتماعي.

 

ويشير الباحثين إلى أنه على خلاف الأشكال الأخـرى من أشكال الاستبعاد الاجتماعي التي حظيت بمزيد من الدراسة، فإن ظاهرة “تجاهل الآخــرين بالانشغال عنهم بالأجهزة النقالة الذكية” يمكن أن تحدث في أي مكان وفي أي زمان حيثما ينشغل شخص ما بجهازه الذكي النقال متجاهلا شريكـًا له في الحوار.

 

 

المصدر

 

 

فريق التحرير

أول مجلة الكترونية تهتم بنشر ثقافة علم النفس بجميع فروعه في العالم العربي.

4 تعليقات

أول مجلة الكترونية تهتم بنشر ثقافة علم النفس بجميع فروعه في العالم العربي، لغتنا العربية تعكس نطاق انتشارنا، نسعى لخدمة المجتمعات العامة والخاصة، المنظمات الحكومية والشركات التجارية.

اقراء المزيد …