مجلة نفس

نقص النوم يزيد من خطر وقوع حوادث تصادم السيارات

قـدّ لا يكون الأفراد مدركين على نحو صحيح لدرجة نقص النوم التي يعانون منها مما يثير التساؤل حول ما إذا كانوا معرضين لتزايد خطر وقوع حوادث تصادم سيارات لهم أم لا.

 

وفي دراسة أجراها فريق من الباحثين من مستشفىBrigham and Women الأمريكية بقيادة الطبيب “Daniel J. Gottlieb“، يفيد الباحثون بأن نقص النوم يؤدي إلى الشعور بالنعاس المفرط الذي يتسبب بدوره في حالات ضعف إدراكي لدى الأفراد مما يزيد من معدل تعرضهم لخطر وقوع حوادث تصادم السيارات.

 

وقـدّ خلص الباحثون إلى أن الأفراد المحرومون من النوم بشكل مزمن لا يرون أنفسهم في حالة نعاس مفرط ومن ثـَـمَّ لا يدركون أنهم في حالة ضعف فيفيدون بخلاف ذلك مما يزيد من معدل تعرضهم لحوادث التصادم.

 

ويفيد الباحثون بأن هناك اثنين من الأسباب الشائعة لحالات نقص النوم. السبب الأول هــو انقطاع النفس أثناء النوم، وهــو اضطراب مزمن في النوم وفيه يبدأ التنفس ويتوقف بشكل متكرر أثناء النوم، مما يقلل بشكل كبير من جودة النوم ويزيد من مستوى الشعور بالنعاس. والسبب الثاني هو عدم كفاية مدة النوم، وفيه يصل عـــدد ساعات النوم أثناء الليل إلى ست ساعات فـقـط أو أقل.

 

وقـدّ خلصت الدراسة إلى نقص النوم كان يترافق ترافقـًا قويـًا مع زيادة معدل خطر وقوع حوادث تصادم السيارات، ويوصي الباحثين بالعمل على رصد الأشخاص الذين يعانون من انقطاع النفس أثناء النوم وإخضاعهم للعلاج الصحيح، والعمل على زيادة مستوى الوعي بين الجماهير بأهمية الحصول على قسط طيب من النوم ليلا للحـدّ من نسبة السكان الذين يعانون من عدم كفاية فترة نومهم، فضلا عن محاولة رصد عامل بيولوجي يميز حالات الضعف الإدراكي الناجم عن فرط النعاس.

 

 

المصدر

 

 

فريق التحرير

أول مجلة الكترونية تهتم بنشر ثقافة علم النفس بجميع فروعه في العالم العربي.

10 تعليقات

أول مجلة الكترونية تهتم بنشر ثقافة علم النفس بجميع فروعه في العالم العربي، لغتنا العربية تعكس نطاق انتشارنا، نسعى لخدمة المجتمعات العامة والخاصة، المنظمات الحكومية والشركات التجارية.

اقراء المزيد …